معلومات عن الصين لا يعرفها الكثير من الناس

معلومات عن الصين خطيرة يجب معرفتها قبل السفر


أهلا بكم اليوم سوف نتكلم في معلومات عن الصين والتي لا يعرف عنها الكثير من الناس قبل السفر لها والتي تثير الكثير من الجدل حول العالم.

حقائق ومعلومات لا تصدق عن الصين

الكثير من الناس يبحث عن "معلومات عن الصين" قبل أن يسافر حتى يكون تعامله مع الناس سهل ولا يحتاج إلى مساعدة من أناس اخرجن في التجول.

أو القيام ببعض الأشياء المهمة في حياته اليومية هناك واليك عزيزي القاري مجموعة من المعلومات التي قد تصدمك عن دولة الصين.


المعلومة الأولى

التلوث البيئي اصبح التلوث البيئي مشكلة كبرى في دولة الصين بسبب الزيادة السريعة والمتواترة في الصناعة التي تؤدي إلى تصاعد الأدخنة والأتربة اكثر من أي شيء أخر.

والتي تؤدي إلى تلوث الهواء والماء مما ينتج عنه الكثير من المشكلات على الصحة العامة لجميع المواطنين الصينيين وتفشي الأمراض الخطيرة.
مثل حساسية الصدر عند الأطفال ومن هنا لا اذكر شيء عن الزوار أو حركة السياحة في الصين لكن سوف اتحدت عن التأثير الكبير للتلوث على كل السكان الأصليين لهذه الدولة.

فقد اثبت احدى الدراسات أن التلوث البيئي في شمال دولة الصين يؤدي إلى نقص في العمر الطبيعي للسكان بمقدار خمس سنوات ونص السنة.

المعلومة الثانية

الكلاب المحلية حسابيا اكد أن خطر الإصابة بعضة كلب وأنت تقوم بعملية تجول في احد شوارع الصين للتنزه أو لمجرد السير للوصول إلى المنزل.

أو للذهاب إلى العمل اكبر بكثير من الإصابة بلدغة أفعى الكوبرا وأنت تتجول في غابة سيشوان التي يعيش العدد الأكبر في العالم من هذه الأفاعي بها.

لذلك تعبر الصين رقم اثنان من حيث المركز في الإصابة بداء الكلب في العالم كله حيث يتم تسجيل اكثر من الفان حالة وفاة بداء الكلب سنويا.

وعلى مدار العشر سنوات الماضية تحاول حكومة الصين حل هذه المشكلة الخطيرة ألا انهها لا تزال قائمة حتى وقتنا هذا ولم تفلح بعد كافة الجهود التي تقدمها الدولة للحل.

المعلومة الثالثة

قواعد المرور ليست لها وجود على الأطلاق ويبدو هذا الأمر مثير بعض الشيء لكن هو الحال بالفعل على الرغم من انه معروف عن شعب الصين.

أن لديها قوانين صارمة للغاية والتي يتم تطبيقها بكل حذافيرها لكن عند الحديث عن حالة المرور في الشوارع الصينية يتضح انهم قد ملوا من هذه القوانين.ف

من الواضح الأن في هذه الشوارع انه لا يتم تطبيق أي قوانين أو حتى القواعد العامة للمرور فلا يوجد أي شيء ينفذ أو أي قواعد عند الجلوس خلف عجلة القيادة في الصين.

كما انهها تكون معركة للبقاء بين جميع السائقين ويكون ذلك لمن اكثر شجاعة وتهورا.

المعلومة الرابعة

أفعى الكوبرا الصينية والتي تظهر المهارة الحقيقية التي يجب يمتلكها أي شخص وهي عدم إتاحة الفرصة لثعبان الكبرة أن يقوم بعضك وتلدغك وأنت تسير وتتجول في جنوب دولة الصين.

فقد تم تصنيف أفعى الكوبرا الصينية أنها اكثر الأفاعي المميتة للكثير من الناس يحث لدها قدرة سمية هائلة اذا يعتبر سمها غطر بكثير من سم أفعى الكوبرا الملك.

لذلك تتواجد هذه الأفعى في المناطق والغابات التي تتميز بنمو شجري كثيف والتي تتغط بشجر المانجروف كذلك ممكن أن تتواجد في الكثير والعديد من المناطق التي بها كثافة سكانية عالية.

أو ذات تواجد سكاني كثيف خصوصا مناطق زارعة الأرز لكن لا تميل أفعى الكوبرا الصينية إلى الهجوم على الإنسان بدون سبب لكنها تقوم بالهجوم عندما يهاجمها احد الأشخاص.

ولكن لا تقلق من ذلك فالترياق أو العلاج المضاد لسم هذه الأفعى متوفر بكثيرة وهو سريع المفعول للغاية.

المعلومة الخامسة

الدب الأسود القضبي الصيني لقد اكد الكثير من العالم حول العالم أن الدب الأسود القضبي الأكثر شراسة وعدائية  ووحشية اكثر من غيره للإنسان.

نظرا لكثرة المعارك التي تدور بينه وبين النمور لكسب السيطرة على الأراضي أو المناطق وتتواجد هذه الدببة بكثرة من شمال الصين حتى اقصى الجنوب في التبت.

والكثير من الصينيون قليقون للغاية من تواجد الدببة السوداء خاصة بعد مقتل اكثر من ثمانية مواطنين على يدها في شمال دولة الهند في عام 2013 ميلادية.

بطبيعة الحال فان البشر يمثلون اكبر خطر على الدببة اكثر من الخطر التي تمثله على الإنسان لكنها لا تزال خطر في كل وقت وذلك بسبب أنها ليس مكان محدد كي تتجنبه

المعلومة السادسة

الدبور الأسيوي الكبير ربما لم تسمع من قبل عن هذا النوع من الدبابير ألا أنها تتواجد في دولة الصين بشكل كبير وبإمكانها قتل شخص بالغ ببضع لدغات قليلة منها.

إذ يعرف عنها أنها أكبر أنواع الدبابير على الإطلاق في العالم ففي المنطقة الشمالية الغربية لدولة الصين قتل ثلاثة وأربعين من الأشخاص عام 2013 ميلادية.

حيث تكمن خطورة لدغات هذه الحشرات في أنها تحتوي على سم يدمر خلايا الدم الحمراء وتنجذب هذه الحشرات إلى السكريات والكحوليات والعديد من الأطعمة والروائح.

المعلومة السابعة
مواقع الإنترنت المغلقة ربما سوف يصبح من الصعوبة لشخص في مكان تعود على الدخول باستمرار على الكثير مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت الشهيرة.

مثل موقع فيس بوك وتويتر وجي ميل ويوتيوب والعديد من المدونات والمواقع الأخرى كل تلك المواقع محجوبة في دولة الصين ويترتب على محاولة أي شخص الدخول إلى هذه المواقع الاتهام بارتكاب أفعال غير قانونية.


المعلومة الثامنة

العنكبوت الصيني الطائر يبلغ طول هذا الحيوان الطائر أكثر من سبعة عشر سنتي متر وله ميول أكثر عدائية للبشر ولدغاته بالغة السمية.

ويتواجد في الغابات الصينية نوعين من هذه المخلوقات ولا تخرج أبدا من أماكنها إلا لغرض الطعام أو مواجهة خطرا ما وطبعا أنت لن تتواجد في الغابات.

خاصة في أماكن تلك العناكب لكن قد تتواجد في منزل صديق لك بعد أن تسللت لها إحداها واحتفظت بمكانها في بيته لفترة طويلة على الرغم من أن الصينيين يعتبرونها رفيقا اليفاً بالرغم من أنها تتسبب في الكثير من الإصابات كل عام.

المعلومة التاسعة

العادات والتقاليد هي غريبة بالفعل في دولة الصين فاذا كنت تفكر الزواج عليك إحضار أسرتك وأسرة زوجتك وتقديم الهدايا للأسرتين.

مع كارت به اسمك وسنك ووظيفتك لتقييمك وبدء الموافقة على الخطوبة لكن كن حزر عندما تريد شرب المياه فأكثر من سبعمائة مليون مواطن صيني يشرب مياه ملوثة.

على الرغم من أن دولة الصين تمتلك أكثر من سبعة في المائة من مصادر المياه العذبة في العالم متمثلة في مياه جوفية تحت المدن وانهار وبحيرات عذبة.

المعلومة العاشرة

الطعام في الصين عليك عند تناول الأطعمة في الصين إذا أردت المحافظة على صحتك أن تسال ما هي مكونات الطعام قبل تناوله لان.

هناك الكثير من الأطعمة القذرة منتشرة بصورة كبير مثل لحوم الكلاب والقطط والثعابين والصراصير وهناك الكثير كذلك أيضا لا تأكل البيض المسلوق.

لان في الصين من أجود أنواع الطعام التي يحبها الكثير هو تناول البيض الذي تم سلقه في بول الطفال الأقل من عشر سنوات.

شاهد اهم حقائق ومعلومات غريبة عن الصين

أتمنى أن يعجبكم موضوع أخطر معلومات عن الصين يجب عليك معرفتها قبل السفر لها حيث كانت فكرة طرح هذا المقال أننا نعيش في عصر يسهل كثير الوصول إلى أي معلومات نريدها عن أي مكان في العالم.

لكن هل نكون غير متأكدين من صحة تلك المعلومات ومن هنا يمكنك مشاركة المقال مع أصحابك أو الاشتراك عبر صفحتنا على موقع الفيس بوك.
موضوع :
100 من 100 | 100 تقييم من المستخدمين و 68 من أراء الزوار

BSoft

0 تعليقات

إرسال تعليق